أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية

أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية

ما هو أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية؟ إنه السؤال الأكثر شيوعاً بين مرضى الضغط، ولكن هل هناك إجابة جازمة على هذا السؤال؟

إن مرض ارتفاع الضغط من الأمراض المزمنة، والأكثر شيوعاً بين الناس، فأكثر من 30% من سكان العالم يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

 يتطور ارتفاع ضغط الدم على مدار عدة سنوات، وعادةً لا يلاحظ المريض أي أعراض، ولذلك يسمى ضغط الدم المرتفع بالقاتل الصامت، وحتى بدون ظهور أعراض يمكن أن يسبب ضغط الدم المرتفع إلى تلف الأوعية الدموية، والأعضاء خاصةً؛ الكليتين، والمخ، والعينين، والقلب.

 ولذلك فإن الكشف المبكر مهم، لتجنب أي مضاعفات لضغط الدم المرتفع، كما أن تغيير نمط الحياة واتباع نظام صحي لا يقل أهمية عن تناول الأدوية التي يصفها الطبيب.

أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية

كثيراً ما يسأل مرضى الضغط عن أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية، ولكن في الحقيقة لا يوجد دواء ليس له أعراض جانبية، ودواء الضغط مثل أي دواء له فوائده، وله أضراره أو آثاره الجانبية المحتمل حدوثها، ولكن ليس شرطاً أن تحدث هذه الأعراض لكل من يتناول الدواء، بالإضافة إلى أن هناك بعض الأعراض الجانبية قد تكون خفيفة، وقد تتلاشى بمرور الوقت.

ارتفاع ضغط الدم

يحدث ارتفاع ضغط الدم عندما يزداد ضغط الدم إلى مستويات غير صحية، لذلك عند ارتفاع ضغط الدم يطلب الطبيب من المريض فحص ضغط الدم لمدة بضع أسابيع لمعرفة ما إذا كان الرقم سيظل مرتفعاً، أو ينخفض للمستوى الطبيعي.

طرق علاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم

إن الهدف من طرق علاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم؛ هو تقليل ضغط الدم إلى أقل من 140/90 ملم زئبق، وفي حالة مرضى السكر، أو الكلى يكون الهدف تقليل ضغط الدم إلى أقل من 130/80 ملم زئبق.

يشمل علاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم العلاجات الدوائية، والعلاجات غير الدوائية مثل تغير نمط الحياة إلى نمط حياة صحي، وهو أمر ضروري لجميع مرضى الضغط المرتفع، لأنه يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض أخرى بجانب أنه قد يُجنب المريض الحاجة إلى التدخل الدوائي، وعناء البحث عن أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية.

وإذا كان الحفاظ على نمط حياة صحي غير كافياً سيحتاج المريض إلى تدخل دوائي لعلاج مشكلة ارتفاع ضغط الدم، وغالباً تتطور خطط علاج ارتفاع ضغط الدم، لذلك يستمر الطبيب في العمل مع المريض لتحسين خطة العلاج.

العلاجات الدوائية وأفضل علاج للضغط بدون أعراض جانبية

يمر المريض بمرحلة التجربة والخطأ مع أدوية الضغط، فقد يحتاج الطبيب إلى تجربة أدوية مختلفة لتحديد دواء واحد أو مجموعة أدوية تناسب المريض.

وتشمل الأدوية المستخدمة في علاج الضغط ما يلي:

  • حاصرات بيتا (Beta blockers)

تجعل حاصرات بيتا ضربات قلب المريض أبطأ، وبقوة أقل، وبذلك تقلل من كمية الدم التي تُضخ خلال الشرايين في كل نبضة، وبالتالي تقلل من ضغط الدم. 

ومن أمثلة أدوية حاصرات بيتا:

  • بيسوبرولول (زبيتا، كونكور)
  • تيمولول (بلوكاردن)
  • بروبرانولول (اندرال)
  • سوتالول (بيتاكور)
  • أتينولول (تينورمين)
  • كارتيلول (كارترول)
  • ميتوبرولول (لوبريسور)
  • لابيتالول، ويعد لابيتالول هو أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية على الطفل في حالة الأم المرضع التي تعاني من ضغط الدم المرتفع، لأن لابيتالول يمر في حليب الثدي بكميات صغيرة جداً من غير المحتمل أن تسبب آثار جانبية للطفل.
  • مدرات البول (Diuretics)

زيادة مستويات الصوديوم (الأملاح)، والسوائل الزائدة في الجسم ترفع ضغط الدم، ولذلك تُستخدم مدرات البول -وتسمى أيضاً بحبوب الماء- لتساعد الكلى في التخلص من الصوديوم الزائد من الجسم، وكلما خرج الصوديوم كلما خرجت السوائل الزائدة من دم المريض إلى البول، وبالتالي تساعد في خفض ضغط الدم.

ومن أمثلة أدوية مدرات البول:

  • ميلوريد (ميدامور)
  • كلوروثيازيد (ديوريل)
  • هيدروكلوروثيازايد (ميكروزيد)
  • كلوروثاليدون (هيجروتون)
  • فيوروسيمايد (لازيكس)
  • سبيرولاكتون (ألداكتون)
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE Inhibitors)

الأنجيوتينسين هي مادة كيميائية تسبب ضيق الأوعية الدموية، وبالتالي ترفع ضغط الدم.

تمنع الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأنجيوتينسين إنتاج كميات كبيرة من هذه المادة الكيميائية، وبذلك تساعد في استرخاء الأوعية الدموية، وبالتالي خفض ضغط الدم، ومن أمثلتها:

  • اينالابريل (فاسوتك)
  • كينابريل (اسيوبريل)
  • راميبريل (ألتيس)
  • كابتوبريل (كابوتين)
  • ليزينوبريل (زيستريل)
  • موسعات الأوعية الدموية (Vasodilators)

تساعد موسعات الأوعية الدموية في إرخاء عضلات جدران الأوعية الدموية، وبالتالي تتسع الأوعية، ويتدفق الدم خلالها بسهولة أكبر، ومن أمثلتها:

  • هيدرالازين (ابريزولين)
  • مينوكسيديل (لونيتين)

أدوية بديلة لعلاج ضغط الدم وأفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية

وهناك أدوية أخرى لعلاج ضغط الدم التي قد يصفها الطبيب لمريض ضغط الدم المرتفع، ويبحث من خلالها المريض عن أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية ومنها:

  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 (Angiotensin II receptor blockers)

تهدف أدوية حاصرات مستقبلات الأنجيوتينسين 2 إلى منع ارتباط مادة الأنجيوتينسين مع مستقبلاتها، وبالتالي تمنع هذه المادة من عملها داخل الجسم، إذ تمنع تضييق الأوعية الدموية، وتساعد على استرخائها، وخفض ضغط الدم، ومن أمثلتها:

  • تيلميزارتان (ميكارديس)
  • كانديزارتان (اتاكاند)
  • لوزارتان (كوزار)
  • فالزارتان (ديوفان)
  • حاصرات قنوات الكالسيوم (Calcium channel blockers)

تمنع أدوية حاصرات قنوات الكالسيوم بعض الكالسيوم من دخول عضلة القلب، مما يؤدي إلى قلة قوة ضربات القلب، وانخفاض ضغط الدم.

وتعمل هذه الأدوية أيضاً في الأوعية الدموية مما يسبب استرخاءها، وزيادة خفض ضغط الدم، ومن أمثلتها:

  • أملوديبين (نورفاسك)
  • بيبريديل (فاسوكور)
  • ديلتيازيم (ديلاكور)
  • نيفيديبين (ادلات)
  • فيراباميل (كوفيرا)
  • المحفزات المركزية (Central agonists)

تمنع أدوية المحفزات المركزية المخ من إرسال الإشارات التي تسرع من ضربات القلب، وتضيق الأوعية الدموية.

 وتسمى هذه الأدوية بإسم مثبطات الأدرينالين المركزية، أو محفزات ألفا المركزية، ومن أمثلتها:

  • كلونيدين (كاتابريس)
  • جوانابنز 
  • جوانافاسين (تينيكس)
  • ميثيل دوبا (ألدوميت) 
  • حاصرات الأدرينالين الطرفية (Peripheral adrenaline blockers)

تمنع حاصرات الأدرينالين الطرفية إشارات المخ من الوصول إلى الأوعية الدموية لتضيقها، ولا تعد من أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية فغالباً لا يصف الأطباء هذه الأدوية كثيراً.

آثار جانبية شائعة لأدوية الضغط

إن أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية يختلف من شخص لآخر، فجميع الأدوية لها آثار جانبية، ولكن ليست كل الآثار الجانبية تحدث لكل من يتناول الدواء، بالإضافة إلى اختلاف طريقة تحمل الجسم للأعراض الجانبية من شخص لآخر.

وبعض الآثار الجانبية الشائعة لأدوية ضغط الدم تشمل:

العلاجات الطبيعية للضغط بدون أعراض جانبية

يعتبر كثير من الناس العلاجات الطبيعية أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية، لأنها تعتمد على تغير نمط الحياة بدون تدخل دوائي، فاللجوء إلى أسلوب حياة صحي، يساعد في خفض ضغط الدم، ويحمي المريض من مخاطر ارتفاع ضغط الدم.

وهناك طرق عديدة للعلاجات الطبيعية التي تساعد في المحافظة على ضغط الدم في المستويات الصحية ومنها:

  • زيادة النشاط وممارسة الرياضة 
  • فقدان الوزن في الأشخاص الذين يعانون من السمنة
  • تقليل السكر والكربوهيدرات المكررة
  • تناول الكثير من البوتاسيوم
  • تقليل تناول الصوديوم (الملح)
  • الإقلاع عن التدخين
  • تقليل تناول الوجبات الجاهزة، والأطعمة المصنعة
  • التقليل من التوتر الزائد
  • تناول بعض الشوكولاته الداكنة
  • ممارسة اليوجا، أو التأمل
  • الحصول على نوم جيد، ومريح
  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالبروتين
  • تقليل شرب الكافيين

علاجات منزلية لتقليل ضغط الدم

يمكن استخدام العلاجات المنزلية لتقليل ضغط الدم مثل: استخدام الأعشاب، وقد تكون أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية خطيرة، وبالرغم من أن الدراسات تشير إلى أن استخدام بعض الأعشاب والتوابل يساعد في خفض ضغط الدم، إلا أنه من الضروري استشارة الطبيب قبل استخدام أي من الأطعمة الآتية:

  • الثوم 

الثوم غني بالمواد المفيدة مثل: مادة الأليسين، والتي تساعد في إرخاء الأوعية الدموية، مما يساعد في تحسين تدفق الدم، وبالتالي خفض ضغط الدم.

  • القرفة

تساعد القرفة في إرخاء وتوسيع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

  • الزنجبيل

يبدو أن الزنجبيل يخفض ضغط الدم عن طريق عمله كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم، وتوسيع الأوعية الدموية.

  • الريحان

يحتوي الريحان على مادة الأوجينول، والتي تساعد في خفض ضغط الدم وفقاً للتجارب الحيوانية.

  • البقدونس

يحتوي البقدونس على مجموعة متنوعة من المركبات مثل: ڤيتامين سي، والكاروتينات والتي تساعد في انخفاض ضغط الدم، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لإثبات هذا التأثير

  • بذور الكرفس

قد تكون بذور الكرفس فعالة في خفض ضغط الدم بفضل أليافها، والتي تعمل بصورة طبيعية كحاصرات قنوات الكالسيوم، ولكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات.

الفيتامينات التي تساعد في تنظيم ضغط الدم

ثبت أن بعض المكملات الغذائية والفيتامينات تساعد في تقليل ضغط الدم، ويعتبرها البعض أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية خطيرة، ولكن يجب استخدامها بعد استشارة الطبيب، ومن الفيتامينات التي تساعد في تنظيم ضغط الدم:

الخلاصة

إن ارتفاع ضغط الدم من الأمراض المزمنة التي تصيب الناس، ويحدث عندما ترتفع قياسات ضغط الدم عن المستوى الصحي، ومن العلاجات الدوائية التي يصفها الأطباء إلى مرضى الضغط المرتفع:

  • حاصرات بيتا مثل: لابيتالول والذي يعد أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية على الطفل في حالة الأم المرضع.
  • مدرات البول
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين 
  • حاصرات قنوات الكالسيوم 
  • موسعات الأوعية الدموية
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2 
  •  المحفزات المركزية 

وبالإضافة للعلاجات الدوائية، فيجب تغيير نمط الحياة، واتباع نمط صحي مثل:

  • زيادة النشاط وممارسة الرياضة 
  • تقليل تناول الصوديوم (الملح)
  • الإقلاع عن التدخين
  • الحصول على نوم جيد، ومريح
  • تقليل شرب الكافيين
  • تناول المكملات الغذائية التي تساعد على تنظيم ضغط الدم مثل: الماغنسيوم، والبوتاسيوم، وفيتامين د، وفيتامين سي.

وقد يلجأ البعض لتناول الطعام الذي يساعد في خفض ضغط الدم مثل: البقدونس، والثوم، والزنجبيل.

ودواء الضغط مثل اي دواء له منافعه، وله آثاره الجانبية فلا يجب أن يبحث الناس عن أفضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية، ولكن هناك بعض الآثار الجانبية قد تكون خفيفة، وقد تتلاشى بمرور الوقت ومن الآثار الجانبية الشائعة لأدوية الضغط:

  • كحة
  • دوخة
  • صداع
  • طفح جلدي

المصادر والمراجع

شارك هذا الموضوع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.