فوائد الجلجلان

فوائد الجلجلان (السمسم) الصحية

تعد بذور السِمسم أو الزنجلان أو الجلجلان (الاسم العلمي: (Sesamum Indicum)، من النباتات العشبية الزيتية، وتتميز فوائد الجلجلان أنها قد تستخدم كغذاء ودهان منذ القدم.

تحتوي بذور السمسم على العديد من العناصر الغذائية والبروتينات والأحماض الدهنية المفيدة للجسم.

تعتمد الكثير من المجتمعات على الجلجلان في ما يلي:

  • الأغراض الطبية والعلاجية.
  • صناعة الحلوى والفطائر.
  • يستخرج من السمسم بعد عصره مادة بيضاء أو سمراء اللون تعرف بالطحينة.

هل السمسم هو الجلجلان؟

يعد السمسم والجلجلان هما نفس المادة، إذ يستخرج منه زيت السمسم والطحينة والحلاوة الطحينية.

بذور السمسم هي بذور صغيرة غنية بالزيت تنتج من نبات السمسم.

تنقسم بذور السمسم إلى نوعين، هما:

  • بذور السمسم غير المقشرة لها قشرة خارجية، تعطي لونًا بنيًا ذهبيًا، وتكون سليمة وصالحة للأكل.
  • بذور السمسم المقشرة (بدون القشرة) لها لون أبيض مصفر (السمسم الأبيض)، ولكنها تتحول إلى اللون البني عند تحميصها.

تتمتع بذوره بالعديد من الفوائد الصحية المحتملة وقد استخدمت في الطب الشعبي منذ آلاف السنين.

فوائد الجلجلان بالتفصيل

تتميز بذور الجلجلان باحتوائها على العديد من الفوائد الصحية والمناعية للجسم، ومن هذه الفوائد ما يلي:

مصدر جيد للألياف

تعد بذور السمسم مصدرًا جيدًا للألياف، إذ تدعم الألياف صحة الجهاز الهضمي، بالإضافة إلى ذلك، تشير الأبحاث إلى أن الألياف قد تلعب دورًا كبيرًا في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، وأنواع معينة من السرطان، والسمنة إذ تساعد على ملئ المعدة لوقت أطول، ومرض السكري.

خفض الكوليسترول والدهون الثلاثية

تشير بعض الدراسات إلى أن تناول بذور السمسم بانتظام قد يساعد في تقليل ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية، وهي عوامل تؤدي إلى خطر الإصابة بأمراض القلب.

مصدر مغذي وغني بالبروتين النباتي

تحتوي بذور السمسم المحمصة المقشرة على نسبة أعلى من البروتين النباتي، عن بذوره غير المقشرة. إذ تقلل عمليات التقشير والتحميص من الأوكسالات (Oxalates) والفيتات (Phytates)، وهي مركبات تعيق عملية الهضم وامتصاص البروتين.

من ناحية أخرى، تحتوي بذور السمسم على نسبة عالية من الميثيونين (Methionine)، والسيستين (Cysteine)، وهما نوعان من الأحماض الأمينية التي لا توفرها البقوليات بكميات كبيرة.

قد يساعد على خفض ضغط الدم

يعد ارتفاع ضغط الدم أحد عوامل الخطر الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

تحتوي بذور السمسم على نسبة عالية من المغنيسيوم، مما قد يساعد في خفض ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، قد يساعد فيتامين E، ومضادات الأكسدة الأخرى الموجودة في بذور السمسم على منع ترسب الدهون في الشرايين، مما يحافظ على ضغط الدم الصحي.

فوائد الجلجلان للعظام وصحتها

تعد بذور الجلجلان مصدر غني بالعناصر الغذائية المهمة التي تعزز صحة العظام.

وأهم هذه العناصر؛ عنصر الكالسيوم مما يساعد على تقوية العظام في الجسم.

يمكن أن يؤدي نقع بذور السمسم، أو تحميصها، إلى تحسين امتصاص الكالسيوم.

يساعد السيسامين (Sesamin)، وهو مركب موجود في بذور السمسم، على تقليل آلام المفاصل ودعم الحركة في التهاب مفاصل الركبة.

قد يقلل الالتهابات

من أهم فوائد الجلجلان؛ محاربة الالتهابات، إذ أشارت الدراسات إلى أن زيت السمسم له خصائص مضادة للالتهابات.

مصدر جيد لمجموعة فيتامينات ب

تعد بذور السمسم مصدرًا جيدًا للثيامين (Thiamine) والنياسين (Niacin) وفيتامين ب 6 (Vitamin B6)، وهي فيتامينات ضرورية لتحسين وظائف خلايا الجسم، وتحسين عملية التمثيل الغذائي.

فوائد الجلجلان في تكوين خلايا الدم

تعد بذور الجلجلان غنية بالحديد، والنحاس، وفيتامين ب 6، وهي عناصر ضرورية لتكوين خلايا الدم ووظيفتها، لذلك قد تلعب بذوره دورا هامًا في تكوين خلايا الدم، والتقليل من فرص الإصابة بالأمراض المناعية.

قد يتحكم في مستوى السكر في الدم

تتميز بذور السمسم بأنها منخفضة في الكربوهيدرات، بينما تحتوي على نسبة عالية من البروتين والدهون الصحية، وبذلك قد تساعد على ضبط مستوى السكر في الدم.

غني بمضادات الأكسدة

تعمل المركبات النباتية وفيتامين E في بذور السمسم كمضادات للأكسدة، والتي تقاوم الإجهاد التأكسدي في الجسم، وهو تفاعل كيميائي قد يؤدي إلى تلف خلايا الجسم، ويزيد من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة.

فوائد الجلجلان للجسم وخاصة جهاز المناعة

تعد بذور الجلجلان مصدرًا جيدًا للعديد من العناصر الغذائية الضرورية لجهاز المناعة، بما في ذلك، الزنك، والسيلينيوم، والنحاس، والحديد، وفيتامين B6، وفيتامين E.

فمثلًا يحتاج الجسم إلى الزنك لتطوير وتنشيط خلايا الدم البيضاء لتتعرف على الميكروبات الغريبة وتهاجمها.

قد يدعم صحة الغدة الدرقية

تعد بذور السمسم مصدرًا جيدًا للسيلينيوم، وأيضًا يلعب السيلينيوم دورًا حيويًا في زيادة صنع هرمونات الغدة الدرقية، وبذلك تدعم بذوره صحة الغدة الدرقية.

فوائد الجلجلان للمرأة أثناء انقطاع الطمث

تحتوي بذور الجلجلان على فيتويستروغنز (Phytoestrogens)، وهي مركبات نباتية تشبه هرمون الاستروجين، لذلك قد تكون بذوره تؤثر على إعادة توازن الهرمونات للنساء عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الدورة الشهرية.

علاوة على ذلك، قد تقلل هذه المركبات من خطر الإصابة بأمراض معينة مثل: سرطان الثدي أثناء انقطاع الطمث.

من السهل إضافته إلى نظامك الغذائي

يمكن أن تعطي بذور السمسم نكهة جوزية، والطعم المميز للعديد من الأطباق، من فوائد السمسم المحمص؛ تعزيز النكهة وتوافر العناصر الغذائية، إذ يمكن تحميص بذوره على درجة 180 درجة مئوية لبضع دقائق، حتى تصل إلى اللون البني الذهبي الفاتح.

يمكن أن تضيف بذور السمسم إلى العديد من الأطباق، بما في ذلك السلطات، والمخبوزات.

تعد الطحينة ودقيق السمسم من المنتجات الأخرى المصنوعة من بذوره.

فوائد الجلجلان للرجال

يحتوي الجلجلان على العديد من مضادات الأكسدة، لذا من فوائد الجلجلان للرجال، قدرة مضادات الأكسدة على تحسين معايير السائل المنوي.

أثبتت الدراسات، تحسن كبير في عدد الحيوانات المنوية، وقدرتها على الحركة؛ بعد العلاج بالجلجلان، لذا يمكن وصفه كطريقة فعالة وآمنة لعلاج العقم لدى الرجال.

فوائد الجلجلان مع الياغورت

تعد فوائد الجلجلان الغني بالزيوت الطبيعية مع الياغورت (الزبادي)، كثيرة ومتنوعة، خاصة في علاج ما يلي:

  • النحافة.
  • نقص الكالسيوم للأطفال وللكبار.
  • جفاف البشرة.
  • يمكن أن يستخدم لزيادة ترطيب الشعر، وإعادة اللمعة المفقودة للشعر الباهت.
  • قد يستخدم هذا الخليط أيضًا في تقوية جهاز المناعة، و التقليل من فرص الآصابة بالأمراض المزمنة، و أنواع السرطانات المختلفة.

اضرار الجلجلان

قد يكون الجلجلان آمن عندما يؤخذ عن طريق الفم في الطعام، أيضًا يمكن أن يكون آمنًا عندما يؤخذ زيته عن طريق الفم كدواء قصير المدى.

تعد أخطر محاذير استخدام الجلجلان؛ أنه قد يسبب ردود فعل تحسسية لدى بعض الناس، مثل تحسس القولون والمعدة.

الخلاصة

فوائد السمسم عديدة ومتنوعة، إذ يساعد بشكل كبير في انخفاض الدهون الثلاثية والكوليسترول، وخفض ضغط الدم، وتقليل الالتهابات.

تحتوي بذور السمسم على مضادات الأكسدة والكثير من العناصر المهمة، مما يساعد على الحفاظ على صحة العظام، وتحسين عملية التمثيل الغذائي، وصحة الغدة الدرقية.

كما يعد السمسم من أفضل البذور اللازمة للمرأة وخاصة أثناء انقطاع الطمث، كما أن لبذور السمسم تأثير على علاج العقم لدى الذكور.

المصادر والمراجع

شارك هذا الموضوع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.