تحليل rbcs

ما هو تحليل RBCs: دليلك الشامل

تعاني الإرهاق المستمر؟ لديك شحوب بالوجه؟ تعاني ضعف عام بالجسم وعدم القدرة على أداء مهامك اليومية؟ فأول ما يطلبه منك طبيبك هو إجراء تحليل RBCs للتأكد من عدد كريات الدم الحمراء التي قد تكون مصابة بخلل نتيجة لبعض الأسباب الصحية، وفي هذا المقال سوف نتعرف عن كل المعلومات عن ما يخص هذا التحليل، وأسباب اختلافه عن المعدل الطبيعي.

ما هو RBCs تحليل؟

 تحليل RBCs هو تحليل لحساب تعداد كريات الدم الحمراء بالدم وتسمى بالإنجليزية Erythrocytes أو Red blood cell count test، وهو فحص للدم يستخدمه الأطباء لمعرفة عدد خلايا الدم الحمراء RBCs.

ويُعد هذا الإختبار هام جدًا فهو المقياس التي يعبر عن نسبة هيموجلوبين الدم بالإنجليزي Hemoglobin التي تحمل الأكسجين إلى أنسجة الجسم، لذا بمعرفة عدد كريات الدم الحمراء بالدم يمكن حساب كمية الأكسجين الواصل للخلايا، ومعرفة مستوى الصحة العامة للجسم.

الأعراض المتعلقة بعدد كريات دم حمراء غير طبيعي

إذا كانت عدد كريات الدم الحمراء RBCs أعلى أو أقل من الطبيعي فقد يظهر على المريض بعض الأعراض و المخاطر، فإذا كان عدد كريات الدم الحمراء قليل تشمل أعراضه ما يلي:

  • التعب والإرهاق.
  • عدم الارتياح أثناء التنفس.
  • الدوار والدوخة.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الصداع.
  • شحوب الوجه.

لكن إذا كان هناك عدد عالٍ من الكريات الحمراء سوف تتمثل أعراضها في:

  • الإرهاق.
  • صعوبة التنفس.
  • آلام المفاصل.
  • الشعور بالوخز في راحة اليد والقدمين.
  • حكة الجلد خاصةً بعد الاستحمام.
  • اضطرابات النوم.

أهمية تحليل RBCs 

وفقًا للرابطة الأمريكية للكيمياء السريرية American Association for Clinical Chemistry AACC أكدت أن تحليل كرات الدم الحمراء جزء من صورة الدم الكاملة CBC التي تحتوي كل مكونات الدم وهي:

  • كرات الدم الحمراء RBCs.
  • كرات الدم البيضاء WBCs.
  • الهيموجلوبين Hb.
  • هيماتوكريت Hematocrit (يعبر عن حجم خلايا الدم الحمراء بالجسم).
  • الصفائح الدموية Platelets (هي خلايا صغيرة توجد بالدم وتساعد على تخثر الدم وسرعة التئام الجرح، ومنع النزيف).

وقد يقوم الطبيب بطلب إجراء التحليل إذا كان هناك أي أعراض دالة على نقص أكسجين الدم وتشمل هذه الأعراض:

  • تلون الجلد باللون الأزرق.
  • الهذيان.
  • والتوتر والتهيج.
  • تنفس غير منتظم.

كذلك يعد تحليل صورة الدم الكاملة جزء من التحاليل الروتينية التي تعطي دلالة عن حالة الجسم الصحية، ولا بد من إجراء هذا الفحص قبل إجراء العمليات الجراحية.

إذا كان المريض يعاني أمراض بالدم أو يتناول العقاقير الطبية التي تؤثر على كرات الدم، قد يطلب الطبيب الاختبار لمراقبة الحالة والعلاج، وكذلك يستخدم الأطباء صورة الدم الكاملة لتشخيص حالات سرطان الدم Leukemia والعدوى بالدم Infection.

تحليل RBC النسبة الطبيعية

من الطبيعي أن يختلف معدل كريات الدم الحمراء حسب الجنس إلى ما يلي:

  • المتوسط الطبيعي للكريات الحمراء للرجال يتراوح ما بين 4.7 مليون خلية إلى 6.1 مليون خلية لكل ميكروليتر (mcl).
  • يتراوح المتوسط الطبيعي عند النساء غير الحوامل ما بين 4.2 مليون إلى 5.4 مليون خلية لكل ميكروليتر.
  • المعدل الطبيعى للأطفال حوالي من 4 مليون إلى 5.5 مليون ميكرولتر.

وهناك بعض التغيرات الطفيفة في النسبة التي قد تحدث نتيجة للاختلافات بين المختبرات، ويتم عمل هذا الإختبار عن طريق سحب عينة دم بوضع الإبرة في الوريد الموجود في ذراعك لتحليلها بالمختبر.

اسباب ارتفاع تحليل RBCs

هناك بعض العوامل التي تسبب زيادة في عدد كرات الدم الحمراء عن المعدل الطبيعي، ومن أمثلة ذلك:

  • التدخين نتيجة التعرض الكربون أحادي أكسيد Carbon Monoxide.
  • الإصابة بأمراض القلب الخلقية Congenital Heart Disease.
  • الجفاف.
  • سرطان الخلايا الكلوية Renal Cell Carcinoma.
  • وأمراض التليف الرئوي Pulmonary Fibrosis والإصابة بأمراض الرئتين.
  • تعدد حمّمى فيرا (بالإنجليزية Polycythemia Vera) هو مرض بنخاع العظم نتيجة لطفرة وراثية ويسبب أفراطًا في إنتاج كرات الدم الحمراء.
  • دواء الجنتاميسين Gentamicin هو مضاد حيوي يعالج عدوى الدم البكتيرية ويسبب زيادة كرات الدم.
  • عقار الميثيل دوبا Methyldopa الذي يستخدم في علاج ارتفاع ضغط الدم عن طريق ارتخاء الأوعية الدموية للسماح بتدفق الدم بسهولة.
  • توقف التنفس أثناء النوم وغيرها من الحالات التي تسبب نقص الكسجين بالدم.
  • أدوية معززة للأداء والمنشطة لبناء العضلات مثل حقن البروتين و الستيرويدات البنائية Anabolic Steroid.

اسباب انخفاض تحليل RBCs

قد يحدث انخفاض بعدد الكريات الحمراء وذلك لعدة أسباب تتمثل في:

  • الإصابة بفقر الدم أو الأنيميا Anemia.
  • فشل نخاع العظام Bone marrow failure. 
  • نقص الإريثروبويتين Erythropoietin وهي السبب الأساسي لفقر الدم لمرضى الأمراض الكلوية المزمن.
  • تحلل الدم Hemolysis أو تدمير كرات الدم الحمراء الناجم عن نقل الدم أو إصابة الأوعية الدموية.
  • نزيف داخلي أو خارجي.
  • سرطان الدم Leukemia.
  • سوء التغذية.
  • الورم النخاعي المتعدد Multiple myeloma فهو سرطان خلايا البلازما داخل نخاع العظام.
  • نقص التغذية بما في ذلك نقص الحديد والنحاس والفولات وفيتامين ب 6 وب 12.
  • الحمل.
  • مشاكل الغدة الدرقية Thyroid disorder.
  • هناك بعض الأدوية يمكنها أن تخفض عدد كريات الدم الحمراء خاصةً:
  • الكلورامفينيكول Chloramphenicol المستخدم لعلاج عدوى البكتيريا.
  • العلاج الكيميائي Chemotherapy.
  • الكينيدين Quinidine الذي يعالج ضربات القلب غير المنتظمة.
  • هيدانتوين Hydantoins لعلاج الصرع وتقلصات العضلات قديمًا.

خلايا الدم الحمراء وسرطان الدم

يؤثر سرطان الدم على إنتاج ووظيفة خلايا الدم الحمراء، مما يؤدي إلى ظهور تغيرات بعدد كريات الدم بصورة الدم، فكل نوع من السرطان له تأثيره المميز على عدد الكريات الحمراء، فهناك ثلاث أنواع من سرطان الدم وهي:

  • اللوكيميا Leukemia التي تضعف قدرة نخاع العظام على إنتاج الصفائح الدموية وخلايا الدم الحمراء.
  • ورم الغدد اللمفية Lymphoma الذي يؤثر على كريات الدم البيضاء وعلى الجهاز المناعي.
  • الورم النخاعي المتعدد Myeloma التي تمنع إنتاج الأجسام المضادة.

تحليل RBC الطبيعي في البول

يمكن أن تتواجد خلايا الدم الحمراء في البول وقد تكون مرئية للشخص أو غير مرئية لكن يتم كشفها في تحليل البول، وتسمى هذه الظاهرة البول الدموي Hematuria.

فقد تتواجد كمية صغيرة جدًا من كرات الدم في عينة البول السليمة، لكن في الواقع وفقًا لكلية إيكان للطب في ماونت سيناي في نيويورك Icahn School Of Medicine at Mount Sinai in New York أكدت أن المعدل الطبيعي لكريات الدم في البول يصل إلى أربعة كريات RBC.

ومع ذلك قد يكون للمختبرات المختلفة نتائج طبيعية مختلفة لذا على المريض التحدث مع الطبيب لمعرفة معنى النتائج، فعادةً ما يكون تواجد كرات الدم الحمراء هو أحد أعراض حالة مرضية ما وتشمل:

  • مشاكل الكلى أو المسالك البولية الأخرى مثل العدوى أو الورم أو الحصوات.
  • مشكلات البروستاتا.
  • سرطان الكلى والمثانة.

فإذا ظهرت العينة إيجابية للطبيب سوف يستدعى الأمر عمل بعض الفحوصات الإضافية مثل:

  • تحاليل الدم المختلفة.
  • الأشعة المقطعية CT أو التصوير بالرنين المغناطيسي MRI Scan لفحص الكلى والمسالك البولية.
  • عينة Biopsy من الكلى وتحليلها.
  • عمل منظار المثانة Cystoscopy. 

كذلك سيسأل الأطباء عن أي أعراض أخرى مصاحبة يعانيها المريض والتي قد تشير لحالة صحية معينة، ويجب على الشخص التحدث مع الطبيب عن مخاوفه قبل تقديم عينة البول للتخلص من توتره.

 ومن المهم ملاحظة أيضًا أنه في بعض الأحيان قد تظهر النتيجة خاطئة مثال ذلك إذا خضعت المريضة للاختبار أثناء الحيض ففي هذه الحالة يمكن أن يدخل الدم إلى عينة البول ويتسبب في القراءة خاطئة.

نسبة كريات الدم في البول من 25-30

من المعروف أنه في الحالات الطبيعية لا توجد كريات الدم الحمراء في بول الشخص السليم ويمثل ظهوره وجود مشكلة حتمية لدى المريض، إذ أن المعدل الطبيعي لكريات الدم الحمراء في البول يصل إلى حوالي 4 خلايا دم حمراء، ويقوم الطبيب بتوضيح العلاج المناسب في حال زيادة النسبة.

تحليل WBC النسبة الطبيعية

هناك مقياس لخلايا الدم البيضاء بالجسم وغالبًا ما يوجد مع صورة الدم الكاملة CBC، فمعرفة تعداد تلك الكريات هام جدًا لكشف ما إذا كان هناك عدوى.

وتساعد الأطباء في تشخيص بعض الحالات الطبية صعبة التشخيص مثل أمراض المناعة الذاتية واضطرابات الدم، وكذلك يمكن مراقبة فاعلية العلاج الكيميائي أو الإشعاعي لمصابي السرطان.

بالإضافة إلى دورها الفعال في مكافحة العدوى الناجمة عن مهاجمة البكتيريا والفيروسات والجراثيم التي تغزو الجسم فهي جزء أساسي من الجهاز المناعي.

وعادة ما تنشأ الكريات البيضاء في نخاع العظام و تتحرك في كافة أنحاء الجسم، وهناك خمسة أنواع رئيسية منها وهم:

  • الخلايا الليمفاوية Lymphocytes.
  • العدلات Neutrophils.
  •  الحمضيات Eosinophils
  • الخلايا الأحادية Monocytes.
  • السوفيات Basophils.

ومن الطبيعي أن يكون للرضيع عدد كبير من الخلايا البيضاء عند الولادة والذي يقل تدريجيًا مع تقدم العمر، ووفقًا لجامعة روتشستر الطبية UMRC هذه هي المعدلات الطبيعية من مراكز الدم العالمية لكل ميكروليتر من الدم:

  • تعداد كريات الدم البيضاء للمواليد الجديدة يتراوح ما بين 9000 إلى 30000.
  • تتراوح الكريات البيضاء للأطفال دون سن الثانية 6200 إلى 17000.
  • بينما الأطفال فوق الثانية والبالغين ما بين 5000 إلى 10000. 

وقد يكون هناك اختلافات بسيطة ما بين المختبرات وبعضها، كذلك هناك نسب مئوية طبيعية لأنواع كريات الدم البيضاء الأخرى وتتضمن:

النسبة المئوية الطبيعيةنوع WBC
من 55 % إلى 73 %العدلات Neutrophil
ما بين 20 % إلى 40 %الخلايا الليمفاوية Lymphocyte
من 1 % إلى 4 %الحمضيات Eosinophil
ما بين 2 % إلى 8%أحادي الخلية Monocyte
من 0.5 % إلى 1 %السوفيات Basophil

ويمكن أن يكون ارتفاع أو انخفاض كريات الدم البيضاء WBCs عن المعدل الطبيعي إشارة للإصابة بحالة مرضية ما.

تحليل RBC كورونا

تتوافر الآن بعض الدراسات حول عمل تحليل شامل متعدد الميكروبات لكريات الدم الحمراء للأشخاص الطبيعيين وغيرهم ممن يعانون فيروس كورونا المستجد Covid 19 عن طريق عمل المسحات الأنفية البلعومية.

وقد أظهرت هذه الدراسة أن كرات الدم الحمراء من مرضى كوفيد 19 بها زيادة في تحلل السكر مع ارتفاع كبير في إستهلاك السكروز وقد يتغير أيض الدهون بشكل كبير، إلا أنه لم تكن هناك تغيرات في عدد كريات الدم الحمراء والهيماتوكريت Hematocrit.

وختامًا قد تعرفنا على أهمية تحليل RBCs ودوره في الكشف عن وجود بعض المشاكل الصحية، وتناولنا الأسباب التي يمكن أن تسبب ارتفاع أو انخفاض نسبة كريات الدم الحمراء الطبيعية، وقد تحدثنا عن نسبته الطبيعية بالبول، وأيضًا تطرقنا في الحديث إلى أهمية الكريات البيضاء في مكافحة العدوى وعلمنا نسبتها الطبيعية بالجسم.

المصادر والمراجع

شارك هذا الموضوع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.