فوائد زيت الضرو

فوائد زيت الضرو المذهلة للصحة والجمال

تتعدد فوائد زيت الضرو الطبية فهو من أكثر الزيوت العطرية شعبيةً، لما له من خصائص مضادة للبكتيريا ومسكنة للآلام، ومضادة للفيروسات وبعض أنواع من الفطريات، وسوف يلقي لك هذا المقال الضوء على فوائد هذا الزيت العطري، وكيفية استخدامه في حل الكثير من المشكلات.

ما هو نبات الضرو؟

عشبة الضرو وتسمى بالإنجليزية Mastic tree هي نبات فريد يأتي من شجرة تنمو في مناطق حوض البحر الأبيض المتوسط فهو موطنها الأصلي.

وعادة ما تكون هذه أشجار دائمة الخضرة، و يستخرج منه الصمغ والاسم العلمي له هو Pistacia lentiscus ويكون لونها بيضاء فاتحة مائل إلى العتمة.

كذلك يتم استخلاص زيت ضرو Lentisk oil من الصمغ Resin أو يسمى المادة الراتنج و تلعب دورا هامً في تحسين الهضم والحفاظ على صحة الفم واللثة ويحمي من البكتيريا والجراثيم، كذلك يحتوي على مضادات الأكسدة التي تدعم خصائصه العلاجية.

وقد تتوافر في صورة علكة يمكن مضغها فهي تحتوي على مواد تنعش الفم إذ نكهتها لاذعة في البداية لكن بعد المضغ تفرز العلكة نكهة منعشة كالصنوبر، وتقي اللثة من الالتهاب.

وقد يتوافر بعضها في صورة بودرة أو كبسولات، وتستخدم في صناعة المأكولات والمشروبات والعلكة.

استخدامات زيت الضرو

تستخدم المادة الراتينج و زيت الضرو المستخلص في حل الكثير من الأمراض التي تؤثر على صحة الإنسان، فهي غنية بعدة منافع وتشمل:

تحسين الهضم Dyspepsia

نشرت مقالة عام 2005 وأكدت أنه من الممكن استخدام زيت الضرو لتخفيف آلام البطن والالتهاب، كذلك يعالج عملية عسر الهضم؛ وذلك لأنه غني بمضادات الأكسدة وبمركبات مضادة للالتهابات وتحسين وظائف الجهاز الهضمي.

علاج جرثومة المعدة Helicobacter Pylori

أثبتت بعض الدراسات التي أجريت عام 2010 قدرة زيت الضرو على قتل جرثومة المعدة H.Pylori وتسمى بالبكتيريا الحلزونية، وهي بكتيريا معوية مرتبطة بالقرح، ولديها مقاومة للمضادات الحيوية.

 حيث وجد الباحثون أن 19 مريضًا تمكنوا من التخلص من العدوى بعد مضغ علكة الضرو لمدة أسبوعين من بين 52 مريضًا.

وشهد المشاركون الذين تناولوا مضادًا حيويًا مضافًا إلى مضغ العلكة أعلى معدل نجاح في التخلص من تلك الجرثومة.

ويمكن مضغ حوالي 350 مجم من صمغ الضرو النقي ثلاث مرات يوميًا حتى تزول العدوى.

علاج قرحة المعدة

تعتبر جرثومة المعدة من أكثر مسببات القرح للمعدة، وتشير الأبحاث القديمة إلى أن الخصائص المضادة للبكتيريا من صمغ الضرو يمكنه من مقاومة جرثومة المعدة وستة أنواع أخرى من البكتيريا المسببة للقرحة.

وقد يكون ذلك بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا، والحماية الخلوية Cytoprotective، وخصائصه المضادة للإفرازات Antisecretory.

وقد وجد الباحثون أن الجرعات الصغيرة التي تصل إلى 1 مجم يوميًا من صمغ الضرو تثبط النمو البكتيري.

ومع ذلك لا تزال هناك حاجة إلى بحوث حديثة لاستكشاف هذه الخصائص وتقييم فعاليتها.

تخفيف أعراض مرض التهاب الأمعاء IBD

تشير بعض الأبحاث المقدمة في عام 2015 إلى أن زيت الضرو قد يساعد على التقليل من أعراض مرض كرون Crohn’s disease، وهو من الأمراض الشائعة لداء التهاب الأمعاء IBD.

أجريت دراسة صغيرة عانى فيها الأشخاص الذين تناولوا صمغ الضرو لمدة أربعة أسابيع انخفاض كبير في شدة الالتهابات وانخفاض في مستويات البروتين التفاعلي IL-6  و C-reactive protein، والتي تمثل دلالات للالتهاب.

هناك حاجة لمزيد من البحوث التي تركز على استخدام صمغ الضرو لعلاج مرض كرون وغيره من الأنواع الأخرى من التهاب الأمعاء.

الوقاية من الإصابة بالسرطان

وفقا لدراسة مختبرية أجريت عام 2006 فإن زيت الضرو يمكن أن يمنع مستقبلات الأندروجين Androgen التي قد يكون لها تأثير على تطور سرطان البروستاتا.

وقد تبين أن عشبة الضرو تقلل كفاءة مستقبلات الاندروجين في خلايا سرطان البروستاتا، لكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات البشرية لتأكيد وتوسيع هذه النتائج.

كذلك تشير الأبحاث التي أجريت عام 2017 إلى أن زيت الضرو قد يساعد أيضًا على الحد من الأورام ونمو الخلايا السرطانية للقولون ومنع انتشارها.

ووجد الباحثون أن نبتة الضرو عندما تعطى عن طريق الفم إلى الفئران، فإنها تمنع نمو اورام سرطان القولون. وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسة للتوسع في هذه النتائج.

تقليل مستوى الكوليسترول بالدم

وجدت الأبحاث أن صمغ الضرو له تأثير إيجابي على مستويات الكوليسترول، وذلك من خلال دراسة أظهر فيها المرضى الذين تناولوا زيت الضرو لمدة ثمانية أسابيع انخفاض مستويات الكولسترول الكلي الشديدة عن غيرهم.

كذلك أظهر الأشخاص الذين أخذوا صمغ الضرو انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم، وذلك بسبب ارتباط مستويات الجلوكوز في بعض الأحيان بارتفاع مستويات الكوليسترول وبالتالي حماية الجسم من خطر السكري.

 وقد وجد الباحثون أن صمغ الضرو له تأثير أكبر في الأشخاص الذين يعانون زيادة الوزن أو السمنة المفرطة، ومع ذلك لا تزال هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لتحديد فاعليته.

يعزز صحة الكبد

وفقا لدراسة أجريت عام 2007، قد يساعد زيت الضرو على حماية الكبد من التليف، وذلك عندما عانى مصابي أمراض الكبد الذين تناولوا 5 جرام من مسحوق صمغ الضرو لمدة 18 أشهر مستويات أقل من إنزيمات الكبد المتعلقة بتليف الكبد من المصابين الذين لم يتناولون زيت الضرو.

لا تزال الأبحاث مستمرة لمعرفة المزيد عن التأثير الوقائي للكبد والطحال الذي تسببه علكة الضرو، ووجدت دراسة حديثة أنه يساهم في حماية الكبد ويستخدم كمضاد للالتهابات في الفئران.

الوقاية من تسوس الأسنان

وجد باحثون في دراسة أجريت عام 2014 تأثير صمغ الضرو على كل من درجة حموضة الفم ومحتوى البكتيريا الموجودة في اللعاب، واكتشف أنه يقلل البيئة الحمضية ويمنع نمو البكتيريا.

وعادة ما يؤدي اللعاب الحمضي وبكتيريا موتاناس العقدية Mutans streptococci bacterium وبكتيريا اللاكتوباسيلس Lactobacilli bacterium إلى تسوس الأسنان.

لذا يمكن إضافة العلكة إلى الروتين اليومي للتخلص من رائحة الفم الكريهة، والحفاظ على صحة اللثة والفم والأسنان، بالإضافة إلى أنه يبيض الأسنان.

ويمكن الحصول على هذه النتيجة عن طريق مضغ قطعة من صمغ الضرو ثلاث مرات في اليوم.

هناك بعض الاستخدامات الأخرى

لعشبة الضرو العديد من الفوائد الأخرى، فهي تساهم في علاج بعض الحالات وتتمثل في:

  • حل مشاكل التنفس.
  • مسكن لآلام العضلات عن طريق إرخاء هذه العضلات.
  • طرد الحشرات.
  • التئام الجروح عند وضعها مباشرة على الجلد.
  • التهابات اللثة.
  • الحماية من العدوى البكتيرية والفطرية.
  • تحسين الدورة الدموية.
  • يخفف الام الدورة الشهرية.
  • الحماية من نزلات البرد.
  • علاج السعال المزمن.
  • طرد البلغم.
  • الوقاية من أشعة الشمس.

فوائد زيت الضرو للقولون

يساعد نبات الضرو المصابين بأمراض قرحة المعدة والقرحة المعوية، وذلك عن طريق تناول بودرة الصمغ عن طريق الفم لمدة أسبوعين؛ مما يخفف الأعراض ويحسن الشفاء.

كذلك يحسن زيت الضرو أعراض عسر الهضم، بما في ذلك ألم المعدة وآلام البطن العلوية والحرقة المعوية.

بالإضافة إلى دوره في الحماية من سرطان القولون، وتخفيف أعراض الالتهاب المعوي كما ذكرناها مسبقًا.

فوائد زيت الضرو للبشرة الوجه

يستخدم زيت الضرو في التخلص من المشاكل العديدة للبشرة، فهو غني بالفوائد للبشرة الدهنية بشكل خاص، إذ أنه ينقي البشرة من الشوائب ويحسن المسام الواسعة، ويعالج مشكلة حب الشباب التي تصيب المراهقين.

كذلك يمكن إضافة زيت الزيتون ومزجه بزيت الضرو واستخدام الخليط للحصول على أفضل النتائج.

ويحظى هذا الزيت بتقدير كبير في مستحضرات التجميل لأنه مرطب ممتاز، ويقلل من علامات تقدم العمر لأنه غني بفيتامين أ وفيتامين إي Vitamin E.

فوائد زيت الضرو للشعر

يحمى زيت الضرو الشعر من الجفاف و يساعد على تقوية بصيلات الشعر التالفة وحمايتها من التقصف والضعف، وهو مرطب يجعل الشعر قويا ولامعا.

كذلك يمتاز بأن له خصائص البلسم، وبالتالي يحمي الشعر من التشابك ويجعله بشكل جيد.

يدخل في إنتاج الشامبو والبلسم والماسكات الهامة لترطيب الشعر ومنحها النعومة المطلوبة، كذلك يقلل من التهابات فروة الرأس الناتجة عن وجود القشرة أو القمل وذلك عند غسل الشعر بالشامبو الغني بالضرو.

فوائد زيت الضرو للصدر

تعد عشبة الضرو متميزة بخصائص مضادة للالتهابات قد تجعله مفيدا لأمراض الصدر مثل الربو التحسسي allergic asthma، وغالبًا ما يتضمن هذا النوع من الربو التهاب مجرى الهواء، وفرط استجابة مجرى الهواء Hyperrespondive.

بالإضافة إلى أنه يساعد في الحماية من التهاب الشعب الهوائية والحساسية الموسمية.

ويمكن تحقيق ذلك من خلال تناول 250 مجم من كبسولات صمغ الضرو أربعة مرات يوميا.

فوائد زيت الضرو للجلد

ومن الجدير بالذكر بأن زيت الضرو أحد الأعشاب الذي يستخدم في الأغراض الجمالية، إذ يتمتع بخصائص مضادة للالتهاب ومطهرة.

فهو غني بالفوائد المذهلة لحل المشكلات الجلدية إذ أنه يزيد حيوية البشرة والنضارة، ويمكن تحقيق الاستفادة من خلال وضع قطرات من الزيت على المنطقة المصابة، و تدليك الجلد بحركات دائرية لتهدئة بعض الاضطرابات الجلدية الشائعة مثل:

  • التهيج والالتهاب الذي قد يصيب الجلد.
  • علاج الصدفية. 
  • تخفيف الجروح.
  • يقلل الحكة الناجمة عن لدغات الحشرات.
  • تهدئة حروق الشمس.
  • ويقلل من الأيونات الحرة بفضل خصائصه المضاد للأكسدة.

طريقة استعمال زيت الضرو

تمت دراسة صمغ الضرو بجرعة 1 غرام يوميا لعلاج قرحة الاثني عشر وهي الكمية المسموح باستخدامها.

وتتوفر العديد من المنتجات التجارية للمساعدة في القضاء على جرثومة المعدة بما في كبسولات تحتوي على 250 غرام من صمغ الضرو.

ويوصي بجرعة 4 كبسولات عن طريق الفم قبل النوم لمدة أسبوعين، تليها جرعة ثابتة وهي كبسولتين يوميا.

الآثار الجانبية لزيت الضرو

غالبًا لا تسبب أعشاب الضرو أي أعراض جانبية فهي آمنة في أغلب الأحيان، لكن في بعض الحالات قد تسبب بعض الأعراض مثل:

  • الصداع.
  • اضطراب المعدة.
  • الدوار.

ومن أجل تقليل تلك الآثار الجانبية يمكن البدء بجرعة قليلة، وزيادة تركيز الجرعة بالتدريج حتى تصل إلى الجرعة الكاملة لأنه كلما زاد المريض الجرعة زادت الأعراض الجانبية.

كذلك هذا النوع من المكملات لا يؤخذ عليه موافقة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، لذا يجب شراؤه من المُصنَع الموثوق به.

ولا بد دائمًا اتباع تعليمات الجرعة الموضحة على الملصق، والتحدث إلى طبيبك إذا كانت هناك أي أسئلة.

قد يظهر في بعض الحالات ردود فعل تحسسية وخاصة في الأشخاص الذين لديهم حساسية النبات المزهر Schinus terebinthifolius.

يمنع تناول نبات الضرو ومشتقاته خلال فترة الحمل، وأيضًا خلال فترة الرضاعة الطبيعية، فهو غير آمن في تلك الفترة.

وختامًا قد تناولنا فوائد زيت الضرو الصحية المذهلة ودوره في علاج قرحة المعدة، واستخداماته المتعددة بالنسبة للبشرة والشعر، وتعرفنا على دوره لعلاج التهابات القولون، ودوره في حماية الأسنان، كذلك تعرفنا على أنه آمن إلى حد كبير لكن هناك بعض الأضرار التي قد يسببها في بعض الحالات.

المصادر والمراجع

شارك هذا الموضوع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.