بومزوي

مرض بومزوي: الأسباب، الأعراض، والعلاج

مرض بومزوي، أو متلازمة القولون العصبي ( Irritable Bowel Syndrome IBS)، والمعروف أيضاً باسم التهاب القولون المخاطي وهو حالة مرضية تؤثر على الجهاز الهضمي، وتصيب كثير من الأشخاص، وعلى سبيل المثال فنسبة الإصابة بالقولون العصبي بين الأمريكيين 3%-20%.

وفي الغالب فإن متلازمة القولون العصبي حالة مزمنة، ليس لها علاج جذري، وقد تؤثر على الحياة اليومية للشخص، ولكن بعض التغيرات في نمط الحياة، والنظام الغذائي، بالإضافة إلى العادات الصحية، والأدوية، والأعشاب سوف يساعد المريض في التحكم في الأعراض، والشعور بالتحسن.

إن القولون العصبي يختلف من شخص لآخر، لذلك يجب على المريض أن يكون على دراية كافية بالمرض، وأعراضه، ومسببات الأعراض الأكثر شيوعاً ويتعلم كيفية منعها، بالإضافة إلى النظام الغذائي المناسب لحالته، واتباع تعليمات الطبيب في تناول الأدوية، أو الأعشاب المناسبة له.

 وذلك لكي يتجنب ظهور الأعراض ويستطيع التعايش بدون أن تزعجه تلك الأعراض وتؤثر على نشاطه، وقيامه بمهامه اليومية.

ما هو بومزوي

مرض بومزوي أو القولون العصبي؛ اضطراب معوي غير مريح، وحالة شائعة تصيب القولون بمجموعة من الأعراض، التي تزعج المريض، وعادةً تحدث الأعراض معاً، وتختلف هذه الأعراض في شدتها، ومدتها من شخص لأخر، وتشمل غازات، وانتفاخ، وآلام في البطن بالإضافة إلى إسهال، أو إمساك.

أسباب مرض بومزوي

السبب الرئيسي للإصابة بالقولون العصبي غير معروف، ولكن هناك مجموعة من العوامل قد تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة القولون العصبي مثل:

  • عسر الحركة 

قد تواجه عضلات الجهاز الهضمي مشكلات في كيفية التقلص، وتحريك الطعام عبر الجهاز الهضمي. 

  • فرط حساسية الأحشاء

أعصاب شديدة الحساسية في الجهاز الهضمي.

  • ضعف القناة الهضمية

سوء الاتصال بين أعصاب المخ، والأمعاء.

  • عدوى بكتيرية تصيب الجهاز الهضمي.

أعراض بومزوي

تشمل أعراض بومزوي، أو القولون العصبي ما يلي:

  • آلام في البطن

أكثر أعراض القولون العصبي شيوعاً هو الشعور بألم وعدم ارتياح في البطن، ويعاني المريض من تقلصات في المعدة بعد تناول الطعام، وتتحسن الحالة بعد التبرز.

وفقاً لما يقترحه المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى، فإن هذا الألم قد يكون بسبب أعصاب شديدة الحساسية في الأمعاء 

  • انتفاخ البطن

الشعور بالانتفاخ في كثير من الأحيان قد يكون علامة على الإصابة بالقولون العصبي. انتفاخ البطن يؤدي إلى الشعور بالامتلاء، وعدم الارتياح، وكذلك المعدة تكون منتفخة بشكل واضح.

  • غازات

غالباً ما يسبب القولون العصبي غازات وانتفاخات بالبطن، بالإضافة إلى أن تناول بعض الأطعمة، والمشروبات تجعل هذه الأعراض تزداد سوءاً.

  • تغييرات في البراز

يسبب القولون العصبي للمريض تغيرات في طبيعة الأمعاء، والبراز، فيصاب المريض بإمساك، أو إسهال، أو قد تتناوب الحالتان، ويمكن أن يسبب أيضاً ظهور مخاط في البراز.

  • الإمساك

يكون الإمساك متعلق بالقولون العصبي إذا كان المريض يعاني من:

  • الحاجة إلى مجهود أثناء خروج البراز
  • التبرز أقل من 4 مرات في الأسبوع
  • خروج البراز صلب، ومتكتل، وجاف

إن الإمساك المزمن يؤدي إلى مضاعفات مثل: البواسير، والشق الشرجي، وانحشار البراز.

  • الإسهال

إذا كان المريض يعاني من كثرة التبرز عدة مرات، والبراز رخو، فقد يكون ذلك أحد أعراض القولون العصبي.

  • مخاط في البراز

المخاط هو سائل شفاف، يغطي ويحمي الأنسجة الموجودة في الجهاز الهضمي، وفي حالة القولون العصبي قد يخرج هذا المخاط مع البراز.

اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية

هناك أعراض جسدية أخرى تصيب المريض نتيجة مرض بومزوي، أو ما يُعرف بمتلازمة القولون العصبي وهي:

  • التعب وقلة الطاقة
  • غثيان
  • آلام بالظهر
  • مشكلات في التبول مثل: كثرة الحاجة للتبول، والشعور بعدم القدرة على إفراغ المثانة بالكامل.
  • سلس الأمعاء 

وليس كل الأشخاص المصابين بمتلازمة القولون العصبي يعانون من أعراض نفسية، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين لديهم أعراض جسدية شديدة، يعانون من بعض الأعراض النفسية مثل:

أعراض القولون العصبي عند النساء

تُشخص النساء بمتلازمة القولون العصبي خلال سنوات الإنجاب، وتعاني النساء المصابات بالقولون العصبي من اضطرابات بالجهاز التناسلي مثل:

  • الدورة الشهرية

تقول كثير من النساء المصابات بالقولون العصبي أن أعراضهن تختلف باختلاف دورتهن الشهرية، فقبل وأثناء الدورة الشهرية يشعرن بالمزيد من الآلام في البطن، وإسهال، وبعد فترة التبويض (اليوم 14 من الدورة الشهرية) يشعرن بالانتفاخ، والإمساك.

بالإضافة إلى أن النساء اللواتي يعانين من القولون العصبي أكثر عرضة للإصابة بالحالات الآتية:

  • الإرهاق، والتعب
  • آلام الدورة الشهرية
  • متلازمة ما قبل الدورة الشهرية
  • آلام بالظهر
  • أرق
  • حساسية الطعام
  • تقلصات
  • بطانة الرحم المهاجرة

وفقاً للمؤسسة الدولية لأمراض الجهاز الهضمي، فإن النساء المصابات ببطانة الرحم المهاجرة لديهن نسبة أعلى من أعراض بومزوي (القولون العصبي).

  • العلاقة الحميمية

قد يكون للقولون العصبي تأثير كبير على العلاقة الحميمية، فقد تعاني المرأة المصابة بالقولون العصبي بانخفاض في الرغبة الجنسية، بالإضافة إلى الشعور بالألم، وعدم الراحة أثناء الجماع.

  • جودة الحياة

كثرة التردد على الحمام، والشعور بالألم، وعدم الراحة يجعل من الصعب على المرأة أن تؤدي مهامها في المنزل، والعمل، وفي المواقف الاجتماعية، ولذلك كثير من النساء المصابات بالقولون العصبي يشعرن بالاكتئاب، والعزلة.

أعراض القولون العصبي عند الرجال

تشير الأبحاث إلى أن الرجال أقل عرضة لأعراض القولون العصبي عن النساء، ويعتقد بعض الباحثين أن ذلك بسبب الاختلافات الهرمونية، فقد تكون القناة الهضمية عند الرجل أقل حساسية لأعراض القولون العصبي، ويعتقد آخرون أن الرجال يتجنبون طلب المساعدة في حالة بومزوي.

ومثل النساء، فإن الرجال المصابين بمتلازمة القولون العصبي قد يعانون من مشكلة في العلاقة الحميمة، بالإضافة إلى أنهم قد يجدون صعوبة في تأدية مهامهم في العمل، والتزاماتهم الاجتماعية.

تشخيص مرض بومزوي

عادةً ما يكون الطبيب قادر على تشخيص مرض بومزوي، أو القولون العصبي بناءً على أعراض، وشكوى المريض، وقد يتخذ إحدى الخطوات الآتية لاستبعاد الأسباب الأخرى المحتملة لأعراض المريض:

  • معرفة النظام الغذائي للمريض، وذلك لاستبعاد حساسية الغذاء.
  • إجراء تحليل براز؛ لاستبعاد الإصابة بعدوى.
  • عمل تحليل دم، وذلك لاستبعاد مرض السيلياك، أو ما يُعرف بحساسية القمح.

نصائح لمرضى بومزوي

لا يوجد نظام غذائي واحد، ولا دواء واحد يناسب جميع الأشخاص المصابين بالقولون العصبي، ولكن هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد مريض بومزوي:

  • طهي الوجبات المنزلية بمكونات طازجة قدر الإمكان.
  • لا تؤجل، ولا تتخطى الوجبات.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات التي تحفز أعراض القولون العصبي.
  • لا تأكل بسرعة.
  • حاول أن تجد طرقاً للاسترخاء.
  • مارس الرياضة.
  • ابتعد عن المشروبات الغازية.
  • لا تتناول أكثر من 3 أكواب من القهوة، أو الشاي في اليوم.
  • ابتعد عن الوجبات الجاهزة.

نصائح لتخفيف التقلصات، والانتفاخ

  • تناول الشوفان بانتظام 
  • امتنع عن الأطعمة صعبة الهضم مثل:
  • البروكلي
  • القرنبيط
  • البصل
  • الفاصوليا
  • الفاكهة المجففة
  • تناول ما يصل إلى ملعقة كبيرة من بذور الكتان (كاملة أو مطحونة) في اليوم.
  • تجنب المنتجات التي تحتوي على السوربيتول.

نصائح لتقليل الإسهال

  • قلل من الطعام الغني بالألياف مثل: الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة كالخبز الأسمر، والأرز البني، والمكسرات، والبذور.
  • تجنب المنتجات التي تحتوي على السوربيتول.
  • إذا استمر الإسهال، اشرب الكثير من الماء لتجنب الجفاف.

نصائح لتخفيف الإمساك

  • اشرب الكثير من الماء، لتساعد في ليونة البراز.
  • اكثر من تناول الألياف القابلة للذوبان مثل: الشوفان، والجزر، والبطاطس، وبذور الكتان.

دواء بومزوي من الصيدلية

هناك بعض الأدوية المستخدمة في علاج بومزوي (القولون العصبي) مثل:

  • أدوية Bulking agents:

وهي أدوية تساعد في إبطاء حركة الطعام داخل الجهاز الهضمي، وتخفيف الأعراض مثل:

  • Psyllium
  • Wheat bran
  • Corn fiber
  • المضادات الحيوية:

يمكن تناول المضادات الحيوية بعد استشارة الطبيب للتحكم في البكتيريا الموجودة في الأمعاء مثل: ريفاكسيمين (Rifaximin)، يؤخذ لمدة أسبوعين، ويمكنه السيطرة على الأعراض لمدة 6 أشهر.

أدوية أخرى لعلاج أعراض بومزوي

هناك بعض الأدوية التي تساعد في علاج أعراض بومزوي مثل:

  • علاج آلام وانتفاخ البطن

يمكن استخدام الأدوية الآتية لعلاج آلام وانتفاخ البطن:

  • أدوية مضادة للتقلصات (Antispasmodics): وهي أدوية تتحكم في تقلصات عضلات القولون، ولكن قد يكون لها بعض الآثار الجانبية على بعض الأشخاص مثل: الشعور بالنعاس، أو الإمساك.
  • أدوية (Probiotics): وهي عبارة عن بكتيريا، وخميرة حية مفيدة لصحة الجهاز الهضمي، وغالباً ما يصف الأطباء هذه الأدوية في حالة مشكلات الجهاز الهضمي.
  • علاج الإمساك

ومن أدوية علاج الإمساك:

  • دواء (Polyethylene glycol (PEG: دواء ملين يساعد في إبقاء الماء في البراز، وبذلك يؤدي إلى ليونة البراز، ويستخدمه الأشخاص الذين لا يتحملون المكملات المحتوية على ألياف.
  • أقراص (Plecanatide): يتناول المريض قرص واحد يومياً مع الطعام، أو بدونه.
  •  يساعد في علاج الإمساك عن طريق زيادة السوائل في الأمعاء، وتحفيز حركة الأمعاء المنتظمة.
  • دواء (Tegaserod): يستخدمه المريض لتسريع حركة الأمعاء، وتسريع وقت إبقاء البراز في القولون، فيساعد على تخفيف الأعراض مثل: الإمساك، وألم البطن.
  • كبسولات (Linaclotide): يتناول المريض كبسولة واحدة يومياً على معدة فارغة، قبل تناول أول وجبة بنصف ساعة، ويساعد في تخفيف الإمساك، عن طريق زيادة السوائل داخل الأمعاء، وتسريع حركة الطعام في الأمعاء.

هذا الدواء غير مناسب لمن هم 17 عام فيما أقل، ومن أشهر آثاره الجانبية؛ الإسهال.

  • علاج الإسهال

يمكن للأدوية الآتية أن تعالج الإسهال:

  • دواء (Alosetron): يساعد في تخفيف ألم المعدة، وإبطاء حركة الأمعاء لتخفيف الإسهال، ولكن قد يكون له بعض الآثار الجانبية الخطيرة، لذلك لا يُستخدم إلا في الحالات الشديدة للقولون العصبي المصاحب بإسهال، ولم تنجح معه العلاجات الأخرى.
  • أدوية (Bile acid sequestrants): وهي عبارة عن أدوية خافضة للكوليسترول، تعمل داخل الأمعاء عن طريق الربط مع أحماض الصفراء، وبذلك تقلل من إنتاج البراز.
  • دواء (Eluxadoline): يستخدمه المريض لتقليل تقلصات الأمعاء، وتقليل تقلصات البطن، والإسهال.

علاج بومزوي بالأعشاب

إن كثير من الأعشاب تُستخدم لتخفيف ألم البطن، والانتفاخ، وأعراض بومزوي بصفة عامة، ومن هذه الأعشاب:

  • زيت النعناع

يعد زيت النعناع أول عشب معتمد من الكلية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي؛ لعلاج القولون العصبي.

يساعد زيت النعناع في استرخاء عضلات الأمعاء؛ لتحسين حركة الطعام داخل الأمعاء، وتشير الدراسات أن زيت النعناع فعال أكثر من الأدوية المضادة للتقلصات.

  • الزنجبيل

الزنجبيل نبات يساعد في تقليل الغازات، والانتفاخات، وذلك لاحتوائه على المادة الفعالة جنجرول (gingerol)، والتي لها خصائص مضادة للبكتيريا، ومضادة للقيء، ومهدئة، وقد تقلل الألم، وتستعيد وظيفة الأمعاء.

بالرغم من ذلك لا يوجد تفسير علمي لكيفية تحسين الزنجبيل أعراض مرض بومزوي.

  • الصبار

يُعتقد أن الصبار يعالج أعراض الإسهال، والإمساك، وأن له خصائص مضادة للالتهابات، وبالتالي فهو يقلل التهابات الأمعاء.

  • تريفالا

قد تقلل تريفالا من الإمساك، وآلام البطن، والانتفاخ.

  • البابونج

يمكن تناول البابونج في الشاي، أو في صورة سائل، ويساعد البابونج في تقليل تقلصات الأمعاء، والتي تسبب الألم.

  • شاي أوراق التوت

ويشمل شاي التوت الأزرق، أو التوت الأسود، أو التوت الأحمر، ويحتوي على مادة (Tannin)، التي قد تقلل من الالتهابات.

ويساعد هذا الشاي في تخفيف أعراض الإسهال.

علاج بومزوي بالتدليك 

من المعروف أن مشكلات الهضم تزداد سوءاً عندما يكون الشخص تحت ضغط، وكل ما يفعله لتقليل مستويات التوتر يساعد في تحسين الهضم، ولذلك يمكن استخدام العلاج بالتدليك في تخفيف ألم العضلات، وآلام البطن، والانتفاخات، ومشكلات الهضم المصاحبة لمرض بومزوي، أو متلازمة القولون العصبي.

لا يعد العلاج بالتدليك علاجاً كاملاً، ولكنه يساعد في البدء في تخفيف الأعراض، إذ يحد من تواتر الاضطرابات الهضمية، ويوفر للمريض راحة جسدية وعقلية هائلة.

النظام الغذائي لمرضى القولون العصبي

نظراً لأن كل ما تأكله يمكن أن يكون له تأثير كبير على جسمك، وخاصةً في حالة مشكلات الجهاز الهضمي، فيجب اتباع نظام غذائي يتناسب مع أعراض مرض بومزوي.

إن التدخل الطبي مهم في علاج القولون العصبي، ولكن بجانب النظام الغذائي المناسب، لأن هناك أنظمة غذائية تحسن من الأعراض، وأخرى تزيد أعراض القولون العصبي سوءاً.

فإذا كنت شخص يعاني من أعراض القولون العصبي دائماً اتبع الآتي:

  • إذا كانت أعراض القولون العصبي لديك مصحوبة بإمساك، اكثر من تناول الأطعمة الغنية بالألياف مثل: الفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • أما إذا كنت ممن يعانون من الإسهال، فحاول تقليل الألياف قدر المستطاع، ولكن يمكنك تناول الألياف القابلة للذوبان مثل: التفاح، والتوت، والشوفان، والجزر.
  • الأشخاص المصابون بحساسية الجلوتين، قد يعانون أيضاً من مرض بومزوي، لذلك يجب عليهم تناول المنتجات الخالية من الجلوتين.
  • اتبع نظام غذائي قليل الدسم، وابتعد عن الدهون، والأطعمة الحارة، وهو نظام مفيد سوف يساعدك في تحسين أعراض الأمعاء المزعجة.

نظام غذائي لزيادة الوزن لمرضى القولون العصبي

إن فقدان الوزن أحد المشكلات الشائعة لدى مرضى بومزوي، أو متلازمة القولون العصبي، وذلك بسبب النظام الغذائي المقيد، وسوء امتصاص الغذاء بسبب ضعف الأمعاء الناتج من الإسهال المتكرر.

فمن الضروري جداً الحفاظ على وزن صحي، للوقاية من العديد من الأمراض المتعلقة بنقصان الوزن مثل: ضغط الدم، وانخفاض المناعة، وهشاشة العظام.

أهم 4 نصائح لزيادة الوزن زيادة صحية لمرضى القولون العصبي:

1. ركز على تناول البروتين

إن تناول البروتين مهم في بناء العضلات، وتخزينها يساعد في زيادة الوزن، حتى العضلات الملساء التي تجعل الجهاز الهضمي يعمل بسلاسة تتطلب مصادر بروتينية جيدة مثل: الدجاج (بدون جلد)، والمأكولات البحرية، وحليب الشوفان، وحليب اللوز، وبذور السمسم، وبذور الشيا.

2. ركز على الدهون الصحية

إن الدهون الصحية تزيد الوزن، لأنها تساعد في زيادة السعرات الحرارية أكثر من البروتينات، والكربوهيدرات، فإذا كان مريض القولون العصبي غير حساس للدهون، فيمكنه الحصول على 20%-30% من السعرات الحرارية من الدهون الصحية.

بالإضافة إلى أنها مصدر للطاقة، فهي مهمة لوظائف المخ، وحماية الأعضاء، وبناء العضلات.

ولكن لا يجب زيادة الزيوت أثناء تحضير الوجبات، حتى لا يؤدي ذلك إلى ظهور أعراض القولون العصبي، ومن أمثلة الدهون الصحية: زيت الزيتون، وزيت جوز الهند.

3. اختر الكربوهيدرات الصحيحة

بدلاً من الامتناع عن تناول الكربوهيدرات، اختر الكربوهيدرات الصحية في نظامك الغذائي، وابتعد عن الكربوهيدرات البسيطة والتي تسبب ظهور الأعراض.

إن الكربوهيدرات مهمة لتغذية المخ، و ميكروبيوم الأمعاء (البكتيريا المفيدة للأمعاء)، ومن أمثلة الكربوهيدرات الصحية: الجزر، والطماطم، والتوت، والأناناس.

4. اعتني بالعناصر الغذائية الدقيقة

العناصر الغذائية الدقيقة مثل: الفيتامينات، والمعادن مهمة جداً للحفاظ على صحة الأمعاء.

وأهم العناصر الغذائية اللازمة لصحة الهضم:

  • الكالسيوم
  • الزنك
  • فيتامين A
  • الماغنسيوم 
  • فيتامين D

الخلاصة

إن متلازمة القولون العصبي أحد أشهر أمراض الجهاز الهضمي، والتي من أعراضها: آلام، وانتفاخ، وغازات بالبطن، ومخاط في البراز، وإمساك، أو إسهال، أو قد يتناوب الإمساك والإسهال معاً، بالإضافة إلى الأعراض النفسية مثل: القلق والاكتئاب.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن الرجال أقل عرضة للإصابة بالقولون العصبي عن النساء، ويرجعون ذلك للاختلافات الهرمونية، فتتعرض النساء قبل وأثناء الدورة الشهرية للمزيد من أعراض القولون العصبي، بالإضافة للنساء المصابات ببطانة الرحم المهاجرة، فإنهن يشعرن بمزيد من الأعراض.

ولكن كل من الرجال والنساء المصابين بالقولون العصبي قد يعانون من مشكلات في العلاقة الحميمة، وكذلك قد يجدون صعوبة في تأدية مهامهم اليومية.

والسبب الرئيسي للإصابة بالقولون العصبي غير معروف ولكن هناك بعض العوامل التي قد تؤدي للإصابة مثل:

  • قد تواجه عضلات الجهاز الهضمي مشكلات في كيفية التقلص.
  • فرط حساسية الأحشاء.
  • ضعف القناة الهضمية.
  • عدوى بكتيرية تصيب الجهاز الهضمي.

وهناك كثير من الأدوية التي تساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي مثل: Psyllium، والأدوية المضادة للتقلصات، والأدوية التي تعالج الإمساك، والإسهال.

وبجانب الأدوية يجب اتباع بعض النصائح التي ستساعد المريض في تخفيف الأعراض مثل:

  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف في حالة الإمساك.
  • الابتعاد عن الوجبات الجاهزة، والدهون، والأطعمة الحارة.
  • كثرة شرب الماء.
  • اتباع نظام غذائي غني بالفواكه، والخضروات، والحبوب الكاملة.
  • تجنب شرب القهوة، والشاي أكثر من 3 أكواب في اليوم.
  • الابتعاد عن الأطعمة صعبة الهضم، والتي تحفز ظهور الأعراض.
  • تناول الأعشاب مثل: البابونج، وشاي أوراق التوت، والزنجبيل، وزيت النعناع.
  • أما مرضى القولون العصبي الذين يريدون زيادة الوزن زيادة صحية فيجب أن يختاروا الكربوهيدرات الصحيحة، ويتناولوا المزيد من البروتينات، والدهون الصحية، والفيتامينات، والمعادن.

وبالإضافة إلى الأدوية والأعشاب، فإن العلاج بالتدليك يساعد في تخفيف آلام البطن، والعضلات، ومشكلات الهضم لدى مرضى بومزوي.

المصادر والمراجع

شارك هذا الموضوع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.