فوائد القرفه والجنزبيل

فوائد القرفة والزنجبيل: تعرف عليها

فوائد القرفة والزنجبيل مهمة وعديدة، إذ يعد شاي القرفة مشروبًا مثيرًا للاهتمام، قد يقدم العديد من الفوائد الصحية المهمة، خاصةً إذا أضيف إليه الزنجبيل، الذي له تاريخ طويل في الاستخدام في الطب التقليدي والبديل.

فوائد القرفة والزنجبيل على الريق

تعد فوائد القرفة والزنجبيل، أكثر وأعلى أهمية إذا تناولتها على الريق، من تناولها أثناء اليوم.

إذ أن فوائد الزنجبيل والقرفة على الريق، ترجع إلى أن القرفة مليئة بالمركبات المفيدة التي قد تقدم العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك المساعدة لإنقاص الوزن، وتحسين صحة القلب، وتخفيف تقلصات الدورة الشهرية، وتقليل الالتهابات، ومستوى السكر.

يرتبط الزنجبيل ارتباطًا وثيقًا بالكركم والهيل والخولنجان.

الجذمور (الجزء الموجود تحت الأرض من الجذع) هو الجزء الشائع استخدامه كتوابل، غالبًا ما يطلق عليه جذر الزنجبيل أو ببساطة الزنجبيل.

يمكن استخدام الزنجبيل طازجًا أو مجففًا أو مسحوقًا أو كزيت أو عصير.

إنه عنصر شائع جدًا في الوصفات، يُضاف أحيانًا إلى الأطعمة المصنعة ومستحضرات التجميل.

أهم فوائد القرفة والزنجبيل

تعد فوائد مشروب القرفة والزنجبيل الصحية كثيرة، ومنها ما يلي:

  • غنية بمضادات الأكسدة

تعد القرفة غنية بشكل خاص بمضادات الأكسدة من مادة البوليفينول (Polyphenol Antioxidants)، وهي مركبات مفيدة تساعد في الحفاظ على صحة الجسم.

يحتوي الزنجبيل على نسبة عالية من جنجرول (Gingerol)، وهي مادة ذات خصائص قوية مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.

تقاوم مضادات الأكسدة؛ الجزيئات التي تدمر خلايا الجسم وتساهم في الإصابة بأمراض مثل السكري والسرطان وأمراض القلب.

  • تقليل الالتهابات وتحسين صحة القلب

تعد المركبات الموجودة في القرفة مهمة في تقليل الالتهابات، مما يساعد في تحسين صحة القلب؛ نظرًا لأنه يُعتقد أن الالتهاب هو السبب الجذري للعديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب.

  • تقليل نسبة سكر الدم من فوائد القرفة والزنجبيل

قد يساعد القرفة مع الزنجبيل في خفض نسبة السكر في الدم كما يلي:

  • يعمل خلط قرفة بالزنجبيل بطريقة مشابهة للأنسولين، الهرمون المسؤول عن نقل السكر من مجرى الدم إلى أنسجة الجسم.
  • علاوة على ذلك، قد تساهم المركبات الموجودة في القرفة والزنجبيل في خفض مستوى السكر عن طريق خفض مقاومة الأنسولين، وبالتالي زيادة فعالية الأنسولين.
  • قد تساعد القرفة والزنجبيل أيضًا في إبطاء تكسير الكربوهيدرات في الأمعاء، مما يمنع مستويات السكر من الارتفاع بعد الوجبات.
  • محاربة عدوى البكتيريا والفطريات

تشمل فوائد القرفة والزنجبيل أيضًا، محاربة عدوى البكتيريا والفطريات، إذ تحتوي القرفة على بعض الخصائص القوية المضادة للبكتيريا والفطريات.

وتشمل هذه البكتيريا المكورات العنقودية، والسالمونيلا، والإشريكية القولونية الشائعة، والتي يمكن أن تسبب المرض للإنسان.

بالإضافة إلى ذلك ، قد تساعد التأثيرات المضادة للبكتيريا للقرفة في تقليل رائحة الفم الكريهة، و تسكين ألم الأسنان، ومنع تسوسها.

  • سهولة إضافتها للنظام الغذائي

يعد خليط القرفة بالزنجبيل، سهل التحضير، ويمكن الاستمتاع به كمشروب دافئ أو بارد.

أسهل طريقة لعمل الزنجبيل بالقرفة، هي إضافة ملعقة صغيرة من القرفة المطحونة، مع ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون إلى كوب من الماء المغلي مع التقليب.

يمكنك أيضًا إضافتهما كبهارات أثناء إعداد وصفة الطعام.

  • يساعد على علاج التهاب المفاصل

هناك بعض الدراسات التي تظهر أن الزنجبيل فعال في الحد من أعراض هشاشة العظام، وخاصة هشاشة العظام في الركبة.

أشارت الدراسات أيضًا، أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل، عند تناولهم مشروب القرفة بالزنجبيل باستمرار، أدى ذلك إلى تقليل كبير في الألم والعجز.

  • يساعد على علاج عسر الهضم المزمن

يسرع الزنجبيل من عملية إفراغ المعدة، يعد ذلك مفيد للأشخاص الذين يعانون من مشاكل الهضم وانزعاج المعدة.

  • تقليل نسبة الكوليسترول في الدم

تشير الأبحاث، إلى أن تأثير القرفة والزنجبيل والضغط المرتفع مفيد للغاية، إذ أن القرفة بالزنجبيل قد تقلل من ضغط الدم المرتفع، وكذلك مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار لدى بعض الأفراد.

علاوة على ذلك، قد تزيد القرفة من مستويات الكوليسترول الحميد، وتعزز التأثيرات الخافضة لمستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، مما يساعد على تحسين صحة القلب عن طريق إزالة الكوليسترول الزائد من الأوعية الدموية.

  • علاج الغثيان وخاصةً حالات غثيان الصباح

يعد استهلاك الزنجبيل فعال للغاية ضد الغثيان، يساعد في تخفيف الغثيان والقيء للأشخاص الذين يخضعون لأنواع معينة من الجراحة. 

قد يساعد الزنجبيل أيضًا في الغثيان المرتبط بالعلاج الكيميائي.

  • يساعد على الوقاية من السرطان

أشارت الدراسات أن من فوائد القرفة والزنجبيل، أنها قد يكون لها تأثيرات وقائية ضد السرطان.

  • قد يحسن من وظائف المخ والوقاية من مرض الزهايمر

أكدت بعض الأبحاث أن الزنجبيل يمكن أن يحمي الدماغ من التلف المرتبط بالعمر، وبذلك يقي من مرض الزهايمر.

فوائد القرفة والزنجبيل للنساء

تعد أبرز فوائد القرفة والزنجبيل، تأثيرها على النساء في علاج الحالات الآتية:

  • تسكين الام الدورة الشهرية

يبدو أن الزنجبيل فعال للغاية ضد الام الدورة الشهرية عند تناوله في بداية الدورة الشهرية.

  • غثيان الصباح للحامل

قد يستخدم مشروب قرفة بالزنجبيل، لتخفيف غثيان الصباح للحامل، لكن بكميات قليلة، ويفضل استشارة الطبيب قبل تناوله.

  • تحسين وظائف المخ للنساء

قد يساعد الزنجبيل والقرفة أيضًا على تعزيز وظائف المخ لدى النساء في منتصف العمر.

فوائد القرفة والزنجبيل للتخسيس

غالبًا ما يكون مشروب القرفة والزنجبيل طريقك لإنقاص الوزن و لخسارة الدهون، وقد أشارت الأبحاث أن القرفة تساعد على فقدان السموم، والدهون، وتقليل محيط الخصر.

طريقة عمل مشروب القرفة والزنجبيل للتخسيس

  • تصنع القرفة من اللحاء الداخلي لشجرة القرفة، والذي يتجعد إلى لفائف أثناء التجفيف، مكونًا أعواد القرفة المميزة.
  • تُنقع أعواد القرفة إما في الماء المغلي، أو تُطحن ويمكن استخدامها لصنع الشاي، أو إضافتها إلى الطعام.
  • في وعاء كبير، أضيفي أعواد القرفة وشرائح الزنجبيل وقشر الليمون إلى الماء واتركيها تغلي لمدة 10 دقائق ثم اتركيها على نار هادئة، دع كل هذا يغلي لمدة ساعة.
  • تصب في إبريق، وتوضع في الثلاجة لمدة تصل إلى أسبوع.
  • تناول كوب واحد في الصباح يوميًا، يمكن أن يصنع فرقًا كبيرًا في حياتك.

اضرار الزنجبيل مع القرفة

أثبتت الأبحاث أن هناك عدة أضرار في فرط استخدام الزنجبيل مع القرفة، ومن هذه الأضرار ما يلي:

  • تدمير خلايا الكبد

تحتوي القرفة العادية على كميات عالية من الكومارين (Coumarin)، وأظهرت الدراسات أن تناول الكثير من الكومارين قد يزيد من خطر تسمم الكبد وتدمير خلاياه.

  • انخفاض شديد في نسبة السكر في الدم

في حين أن من فوائد القرفة والزنجبيل أنه؛ قد يساعد في خفض نسبة السكر في الدم، فإن تناول الكثير من القرفة قد يؤدي إلى انخفاضها بنسبة كبيرة، خاصة إذا كنت تتناول أدوية لمرض السكري.

الأعراض المعروفة لانخفاض نسبة السكر في الدم هي التعب، والدوخة، والإغماء.

  • قد تسبب مشاكل في التنفس

بالنسبة لاستخدام الكثير من القرفة المطحونة، قد تؤدي إلى مشاكل في الجهاز التنفسي.

إذ أنها ذات قوام ناعم يجعل من السهل استنشاقها، لذلك يجب على مصابي الربو، توخي الحذر من استنشاق القرفة المطحونة، لأنها قد تؤدي إلى الأعراض الآتية:

  • تهيج الحلق.
  • السعال.
  • القيء.
  • صعوبة التنفس.
  • قد تسبب تداخلات دوائية مع بعض الأدوية

تعد التداخلات الدوائية من اضرار القرفة والزنجبيل، إذ أن القرفة آمنة للأكل بكميات صغيرة مع معظم الأدوية، لكن تناول الكثير قد يكون مشكلة إذا كنت تتناول أي من الأدوية الآتية:

  • أدوية لمرض السكري.
  • أدوية أمراض القلب والكبد.
  • الأدوية المميعة للدم.

ذلك لأن القرفة قد تتفاعل مع تلك الأدوية، إما أن تزيد من تأثيرها الدوائي، أو تزيد من حدة آثارها الجانبية.

  • اضطرابات النزيف

 تختص اضرار الزنجبيل علي الحامل التي اقتربت المخاض، أو تعرضت للإجهاض لما له من اثار من النزيف المهبلي.

يحذر المريض الذي سوف يخضع إلى عملية جراحية، من تناول الزنجبيل قبل وبعد العملية بأسبوعين، لأنه يبطئ عملية التخثر، فيزيد من خطر النزف.

الخلاصة

فوائد القرفة والزنجبيل لا حصر لها، إذ أن شرب القرفة والزنجبيل، يعمل كمضاد للأكسدة، وتقليل الالتهاب، وتحسين صحة القلب، وله أهمية كبيرة في التخسيس، وتخفيف آلام الدورة الشهرية لدى النساء.

لكن يجب عدم تناوله للمريض الذي سوف يخضع لعملية جراحية في غضون أسبوعين، أو للحامل التي اقتربت للمخاض، أو تعرضت للإجهاض.

المصادر والمراجع

شارك هذا الموضوع:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.